كيف تتعامل مع الخوف من الفشل؟

الخوف من الفشل، المعروف أيضًا باسم رهاب الفشل، هو خوف غير عقلاني ومستمر من الفشل. يمكن أن ينبع هذا الخوف بأكثر من مصدر. في بعض الأحيان قد تظهر ردة فعل لموقف معين. وفي حالات أخرى، قد يكون الأمر مرتبطًا بحالة صحية عقلية أخرى مثل القلق أو الاكتئاب.

قد يكون الخوف من الفشل مرتبطًا أيضًا بكونك تسعى إلى الكمال. نظرًا لأن الباحثين عن الكمال لديهم توقعات عالية بشأن الكيفية التي يتوقعون بها أن تنتهي الأمور، قد يشعرون بخوف مزعج من أنهم لن يرقوا إلى مستوى تلك المعايير العالية غير الواقعية في كثير من الأحيان.

يناقش هذا المقال أهم علامات الخوف من الفشل وأسباب هذا الخوف. كما أنه يكشف لك العلاجات التي يمكن أن تساعدك مع كيفية منع هذا الخوف من إعاقتك.

خصائص الخوف من الفشل

الخوف من الفشل يمكن أن يؤدي إلى أعراض عاطفية وسلوكية. بعض العلامات الشائعة لهذا الخوف تشمل:

  • قلق
  • اعتزال المجتمع
  • الشعور بفقدان السيطرة
  • العجز الجسدي
  • العجز العقلي

بالإضافة إلى الأعراض العاطفية والسلوكية، قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من الخوف من الفشل أيضًا من أعراض جسدية بما في ذلك سرعة ضربات القلب، وضيق الصدر، والارتعاش، والدوخة، والدوار، والتعرق، ومشاكل في الجهاز الهضمي.

تعرّف على الخوف من الفشل

قد يؤثر الخوف من الفشل على الأشخاص بعدة طرق، مما يعني أنه ليس من السهل دائمًا تحديده. تتضمن بعض الطرق التي قد يشعر بها الأشخاص بالخوف من الفشل ما يلي:

  • الاعتقاد بأنك لا تملك المهارات أو المعرفة اللازمة لتحقيق شيء ما
  • الشعور بأنك لن تتمكن من تحقيق أهدافك
  • المماطلة لدرجة أنها تؤثر على أدائك أو قدرتك على الانتهاء في الوقت المحدد
  • إخبار الناس أنك ربما ستفشل حتى تظل التوقعات منخفضة
  • التقليل من قدراتك لتجنب الشعور بالخذلان
  • القلق من أن العيوب أو العيوب ستجعل الآخرين يفكرون فيك بشكل أقل
  • القلق من أنك ستخيب آمال الآخرين إذا فشلت
  • في بعض الحالات، قد يدفع الخوف من الفشل الأشخاص إلى تجنب المحاولة تمامًا. ولأنهم خائفون جدًا من أنهم سيحاولون ولن ينجحوا، فإنهم ببساطة يقررون عدم المحاولة على الإطلاق لتجنب الألم المحتمل أو الإحراج أو خيبة الأمل.

رهاب الأتيكوفوبيا

على الرغم من أن الخوف من الفشل لم يتم إدراجه كحالة مميزة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، الإصدار الخامس (DSM-5)، فمن الممكن أن يتم تشخيص إصابتك برهاب محدد إذا كانت أعراضك تستوفي معايير تشخيصية معينة. لكي يتم تشخيص إصابتك برهاب محدد، يجب أن تكون أعراضك:

  • تنطوي على خوف مفرط وغير معقول
  • تنطوي على استجابة فورية للقلق
  • تتميز بالتجنب أو الضيق الشديد
  • الحد من قدرتك على العمل بشكل طبيعي
  • أن يستمر لمدة ستة أشهر على الأقل وألا يكون بسبب حالة أخرى

أسباب الخوف من الفشل

الخوف من الفشل يمكن أن يكون له مجموعة واسعة من الأسباب. تشمل بعض الأسباب المحتملة ما يلي:

التربية النقدية

قد يكون الأشخاص الذين ينشأون في أسر شديدة الانتقاد أو غير داعمة أكثر عرضة للخوف من الفشل. ولأنهم شعروا بأنهم لن يتمكنوا أبدًا من الارتقاء إلى مستوى توقعات أسرهم خلال مرحلة الطفولة، فقد يستمرون في الخوف من ارتكاب الأخطاء عندما يصبحون بالغين.

تعريفات الفشل

غالبًا ما يكون لدى الناس تعريفات مختلفة لما يعنيه الفشل. بالنسبة لبعض الناس، فهذا يعني عدم تحقيق شيء ما تمامًا كما خططوا له. يمكن أن يخلق هذا مجموعة من التوقعات التي يصعب جدًا تحقيقها.

علم الوراثة

ويتأثر القلق أيضًا بالعوامل الوراثية. إذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني أيضًا من حالات القلق، فقد تكون أكثر عرضة لتطور المخاوف والقلق بنفسك

الكمالية

الخوف من الفشل ينبع أحيانًا من الكمالية. عندما يكون لدى الأشخاص معايير عالية للغاية، غالبًا ما يبدو أنه لا يوجد شيء يرقى إلى مستوى توقعاتهم.3 وهذا يشمل أدائهم وإنجازاتهم. ولأنهم يخشون عدم الوصول إلى المعايير العالية التي وضعوها، فقد يشعرون بخوف شديد من الفشل.

الصدمة

الأشخاص الذين عانوا من فشل صعب أو حتى مؤلم قد يكونون أيضًا خائفين جدًا من تكرار تلك التجربة في المستقبل.

على سبيل المثال، قد يساهم التعرض لنوبة ذعر أثناء العرض التقديمي أو التعرض للسخرية بسبب أدائك في مشاعر الخوف. العواقب السلبية الناتجة عن الفشل، مثل فقدان الوظيفة أو عدم الالتحاق بالجامعة، يمكن أن تكون أيضًا عوامل خطر تساهم في الخوف من الفشل.

في حين أن الجميع قد يخافون من الفشل من وقت لآخر، إلا أن الأمر يصبح أكثر خطورة عندما يعيق ذلك قدرتك على متابعة أهدافك وتحقيق الأشياء التي ترغب في تحقيقها في الحياة.

تأثير الخوف من الفشل

يمكن أن يؤثر الخوف من الفشل على إيمان الشخص بقدراته ودوافعه لتحقيق أهدافه.

تدني احترام الذات: الأشخاص الذين يخشون الفشل قد ينخرطون أيضًا في حديث سلبي مع أنفسهم أو لديهم ثقة منخفضة بالنفس مما يجعل من الصعب عليهم تحقيق الأهداف.

ضعف الحافز: عندما يخشى الناس الفشل، فقد يعانون أيضًا من نقص الحافز الذي يجعل من الصعب البدء في المشاريع والعمل نحو تحقيق الأهداف. عندما يبدو الأمر صعبًا للغاية أو يتضمن تعلم مهارات جديدة، فقد يستسلم الأشخاص ببساطة أو يرفضون المشاركة فيه.

التدمير الذاتي: ليس من غير المألوف بالنسبة للأشخاص الذين يخشون الفشل أن ينخرطوا في أعمال إعاقة الذات التي تقوض فرصهم في النجاح. وجدت الأبحاث، على سبيل المثال، أن الطلاب الذين يخشون الفشل غالبًا ما ينخرطون في سلوكيات إعاقة ذاتية تحد من النجاح الأكاديمي وتديم الفشل. 4

الخجل: غالباً ما ينبع الخوف من الفشل من الخوف من التعرض للخجل أو الإحراج. قد يؤدي الفشل إلى إثارة مشاعر عدم القيمة، لذا فإن تجنب المحاولة في المقام الأول يمكن أن يكون في بعض الأحيان بمثابة وسيلة لحماية النفس من خيبة الأمل والندم والحزن.

علاج الخوف من الفشل

يعتمد علاج الخوف من الفشل على مجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك كيفية تجربة هذا الخوف وتأثيره على حياتك. في كثير من الحالات، يمكن للأشخاص استخدام استراتيجيات المساعدة الذاتية للتعامل مع هذه المشاعر.

إذا كان خوفك من الفشل يعيق قدرتك على العمل بشكل طبيعي، فمن المهم التحدث إلى أحد المتخصصين. قد تشمل خيارات العلاج للخوف من الفشل ما يلي:

العلاج النفسي

يمكن أن يساعدك العلاج النفسي على معالجة الأفكار والعواطف والسلوكيات التي تساهم في الخوف من الفشل. العلاج السلوكي المعرفي (CBT) هو نوع من العلاج الذي يساعد الأشخاص على تحديد وتغيير أنماط التفكير السلبية التي تساهم في مشاعر الخوف. قد يكون الحد من التوتر القائم على اليقظة الذهنية (MBSR) مفيدًا أيضًا

التعامل مع الخوف من الفشل

هناك أيضًا عدد من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها للمساعدة في تقليل مشاعر الخوف من الفشل. بعض هذه تشمل:

النظر في النتائج

في بعض الأحيان، قد يساعد التفكير في أسوأ النتائج الممكنة – ثم وضع خطة لكيفية التعامل معها – في تقليل القلق عندما تسعى إلى تحقيق أهدافك.

ركز على الأشياء التي يمكنك التحكم فيها

بدلًا من القلق بشأن جوانب الموقف التي لا يمكنك السيطرة عليها، ركز طاقتك على الأشياء التي يمكنك التحكم فيها.

خطط مسبقا

عندما تواجه تحديًا قد يثير خوفك من الفشل، اعمل على تطوير خطط بديلة في حالة عدم سير جهودك الأولية كما هو مخطط لها. إن وجود خطة بديلة (أو خطة ج) يمكن أن يساعدك على الشعور بقدر أقل من القلق وأكثر أمانًا.

إعادة تعريف الفشل

إن تغيير طريقة تفكيرك في الفشل قد يساعد أيضًا في تقليل مشاعر الخوف لديك. الفشل جزء من الحياة ويمكن أن يكون فرصة مهمة للتعلم واكتساب مهارات جديدة.

قد يكون الأمر مخيبًا للآمال بالتأكيد، ولكن من المهم الحفاظ على منظور صحي تجاه الفوائد المحتملة للفشل من وقت لآخر. تذكر أن النجاح يتم تحقيقه غالبًا من خلال سلسلة من الإخفاقات التدريجية التي تؤدي إلى معلومات ومهارات واستراتيجيات جديدة.

استخدم التفكير الإيجابي

تجنب الحديث الذاتي السلبي الذي يمكن أن يقوض ثقتك بنفسك ويخلق مشاعر القلق. بدلًا من ذلك، اعمل على التفكير بطريقة متفائلة للحفاظ على حافزك مرتفعًا.

التصور قد يأتي بنتائج عكسية

في حين أن التصور غالبًا ما يتم وصفه كأداة للنجاح، إلا أن الأبحاث تظهر في الواقع أن هذه الإستراتيجية التحفيزية يمكن أن تأتي بنتائج عكسية على الأشخاص الذين لديهم خوف كبير من الفشل. وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم خوف قوي من الفشل عانوا من مزاج سلبي قوي بعد انخراطهم في نشاط يتضمن تصور النجاح.

الخوف من الفشل هو شيء يعاني منه الجميع من وقت لآخر، ولكن هذا يمكن أن يصبح أكثر إشكالية عندما تصبح هذه المشاعر مستمرة. مارس التعاطف مع الذات واعمل على اتخاذ خطوات صغيرة نحو بناء ثقتك بنفسك وإدارة مخاوفك.

كلمة من فاري ويل

المصادر

  1. American Psychiatric Association. Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders, 5th ed. Washington, DC; 2013.
  2. Meier SM, Deckert J. Genetics of anxiety disordersCurr Psychiatry Rep. 2019;21(3):16. doi:10.1007/s11920-019-1002-7
  3. Kelly JD 4th. Your best life: Perfectionism–the bane of happinessClin Orthop Relat Res. 2015;473(10):3108-11. doi:10.1007/s11999-015-4279-9
  4. Bartels JM, Herman WE. Fear of failure, self-handicapping, and negative emotions in response to failure; 2011.
  5. Hjeltnes A, Binder PE, Moltu C, Dundas I. Facing the fear of failure: An explorative qualitative study of client experiences in a mindfulness-based stress reduction program for university students with academic evaluation anxietyInt J Qual Stud Health Well-being. 2015;10:27990. doi:10.3402/qhw.v10.27990
  6. Langens TA. Tantalizing fantasies: positive imagery induces negative mood in individuals high in fear of failureImagination, Cognition and Personality. 2002;21(4):281-292. doi:10.2190/HGH6-3RM6-2VCG-YCQH

مقالات ذات صلة

استجابات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

0:00
0:00

اشترك في النشرة البريدية اليومية حتي يصلك كل جديد الأكاديمية